Untitled Document

 

ابحث في الارشيف

أنباء اليوم today

 
 

رئيس التحرير /فرات البسام


حكومة إسبانيا تبدأ مناقشة وقف العمل بالحكم الذاتي لكتالونيا

 
الرئيسية | مقالات | تحقيقات | لقاءات | هموم الناس | هيئة التحرير | اتصل بنا

users login cp

الاستاذ / سعد السميري
التجارة الالكترونية
بتاريخ : السبت 30-09-2017 11:03 مساء

بعد التطور التكنولوجي الهائل الذي وصلنا إليه اليوم، لم يعد غريباً أن تزيد كلمة الكترونية لتلحق بمسميات عدة وتغير منها، فالتجارة منذ القدم لها شكلٌ ومفهوم لدينا لم يتغير حتى عصرنا هذا، وأنها تقوم على العنصر المادي، كما أنها تتطلب مكاناً لممارستها مع وجود الشروط والضوابط اللازمة ورأس المال والبضاعة وما إلى ذلك .

أما اليوم فقد تبدل المفهوم وقد ألحقت به كلمة الكترونية لتصبح التجارة الالكترونية  وهي بشكلٍ مبسط ممارسة نشاط تجارى من خلال الشبكات وأنظمة الكومبيوتر عبر الانترنت أو شبكة نظام اللوحات الإخبارية, ولا تقتصر التجارة الالكترونية على ممارسة البيع والشراء فقط بل تتعدى ذلك إلى الإعلان التجاري والتسويق على نطاق واسع .

وبشكل طردي تنمو التجارة الالكترونية كلما زادت تقنية الحركات المالية وزادت نظم الأمن والسلامة في المعاملات لأنها تتم عبر الانترنت وتنقسم التجارة الالكترونية إلى عدة أنواع منها :

- التجارة بين الشركات بعضها ببعض 

- قسم تجارة بين الشركات وعملائها المستهلكين 

 العالمي والذي يعد منصة حره لتبادلeBay - قسم بين العملاء بعضهم ببعض مثل موقع 

المنتجات بين العملاء العارضين الراغبين في المبادلة أو الشراء .

ومن أهم ما يميز التجارة الالكترونية :

توفير عناء الجهد والوقت على الزبون، فالأسواق الالكترونية مفتوحة طوال اليوم ودون عطلات ولا يحتاج العميل أو الزبون إلى السفر لأي مكان للقيام بعملية الشراء أو حتى بذل عناء الانتظار في طابور طويل لشراء المنتج الذي يريده, وزد على ذلك فقد رفع عنهم عناء نقل المنتج إلى المنزل أيضاً، فهو لم يعد يتطلب سوى الضغط على الزر لإتمام عملية الشراء، وليس ذلك فحسب وإنما توفر وسائل الدفع بالبطاقات الائتمانية أيضاً .

 

وهذا من جانب الزبون أو العميل أما من جهة التاجر :

فالتسويق هنا أكثر فعاليه وإيرادات وأرباح بالمقارنة مع التجارة بمفهومها الاعتيادي، فمن خلال الانترنت يمكن للتاجر عرض المنتجات ووصولها إلى جميع أنحاء العالم دون انقطاع طوال اليوم مما يعزز لها فرصاً لجني الأرباح بشكل أكبر وعلى نطاق أوسع, وأيضا توفير مصروفات ونفقات الشركة أو التاجر فلا يلزم توفر عقارات أو محلات متعددة لعرض السلع أو عدد كبير من الموظفين أو مندوبي البيع، فالمتجر الالكتروني نفقاته اقتصاديه إذا قورنت بالمتجر الحقيقي أو الفعلي على ارض الواقع . 

وكانت إحصائية في عام 2016، 23 تريليون دولار حجم التجارة الإلكترونية العالمية،  و لك أن تتخيل حجم التجارة الضخم لتعلم أن التجارة الالكترونية رقم صعب في حجم التجارة العالمية, ونشير إلى ملاحظه أن شركة "تويز ار اس" العالمية المهتمة بلعب الأطفال كانت أعلنت إفلاسها في الوقت القريب ويشير الخبراء إلى أن السبب الرئيسي في خسارتها هو تغول التجارة الالكترونية عن التجارة التقليدية مما أسفر عن خسائر وصلت إلى مليار دولار مما جعلها تعلن إفلاسها .  

على النقيض لدينا مثالاً للتجارة الالكترونية الناجحة وهي متجر أمازون الشهير، حيث يحتل المركز الخامس في التجارة الالكترونية وتبلغ قيمة أمازون 264 مليار دولار في مؤشر عام 2016 .

وزادت إيرادات الشركة 28.2 في المائة إلى 29.13 مليار دولار، وارتفعت إيرادات الحوسبة السحابية 64 في المائة إلى 2.56 مليار دولار، وزادت أرباح التشغيل لأكثر من ثلاثة أمثالها إلى 604 ملايين دولار، وبلغ صافي ربح الربع الأول من العام 513 مليون دولار بما يعادل 1.07 دولار للسهم مقارنة مع خسارة قدرها 57 مليون دولار أو 12 سنتا للفترة المقابلة من العام الماضي.

ولا داعي للعجب، فكلما ازدادت الحداثة والتطور كلما ظهرت لنا مفاهيم جديدة لتتناسب مع العصر الحالي الذي نعيش فيه .

.......................................................................................................................

طباعة الخبر  ارسال الخبر الى صديق
الزيارات : 45 | التعليقات : 0

المقالات و التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة بل عن رأي كتابها

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

themes/hameed-style/homefac2.jpg

 

مـقـالات الـيـوم

صفحة جديدة 2

 

الاستفتاء

هل انت مع انشاء برلمان اعلامي عربي يحمى الاعلام والاعلاميين والشعوب العربية من الهجمات الخارجي
نعم
لا
اود معرفة المزيد

نتائج التصويت
الأرشيف

للأتصال بنا :

 

 السعودية مكتب وفاكس 0096638255665  -  الكويت:0096597446292 - العراق: 009647811594488 - فلسطين : 00970598292803 - الجزائر : 00213770803427

او عبر البريد الالكتروني :anba_alyoum@hotmail.com

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة أنباء اليوم © 2012

 Powered by arabportal